علاج الكحة للحامل في الشهور الأولى

 خلال فترة الحمل، تواجه النساء العديد من التحديات والاظطرابات الصحية، ومن بينها التعامل مع السعال والزكام. يعتبر هذا موضوعًا هامًا يتطلب اهتمامًا خاصًا ومعلومات دقيقة لضمان صحة الأم والجنين. في هذا الدليل، سنقدم توجيهات شاملة حول كيفية التعامل مع السعال والزكام أثناء فترة الحمل.

علاج الكحة للحامل في الشهور الأولى
علاج الكحة للحامل في الشهور الأولى

أسباب الإصابة بالسعال والزكام أثناء الحمل

قد يكون الإصابة بالسعال والزكام نتيجة لعدة عوامل، بما في ذلك التغيرات الهرمونية وتضخم الأوعية الدموية في فترة الحمل. يمكن أيضًا أن يكون نقص المناعة الناتج عن الحمل أحد الأسباب الرئيسية.

تأثيرات السعال والزكام على الحمل

يمكن أن يؤدي الشعور بعدم الارتياح الناتج عن السعال والزكام إلى زيادة التوتر على الأم وبالتالي على الجنين. يجب معالجة هذه الحالة بجدية لتجنب المشاكل المحتملة.

هل يؤثر السعال والزكام خلال الحمل على الجنين؟

عندما تصبحين حاملاً، من المرجح أن يتغير جهاز المناعة لديك. نتيجة لهذه التغييرات، قد تصابين بنزلة برد أو سعال في بعض الأحيان خلال فترة حملك. بالإضافة إلى ذلك، قد تستمر مرضك لفترة أطول. الخبر السار هو أنه حتى وإن كنتِ تشعرين بالتعب، فإن أعراض الزكام أو الإنفلونزا عادةً لا تكون خطيرة على جنينك. ومع ذلك، من المهم اتخاذ التدابير اللازمة لتجنب الإصابة بالزكام أو السعال أثناء الحمل وعلاجه عند الإصابة به.

احصلي على قسط كافٍ من الراحة: خذي قيلولات، نمي طوال الليل، وجلسي للاستراحة. هذه طرق رائعة لمنح جسمك الفترة اللازمة للراحة. تعرفي أكثر عن أهمية الراحة في الفراش خلال الحمل.

اشربي كميات كبيرة من السوائل: اشربي الماء، العصائر، أو الحساء لتعويض السوائل اللازمة في جسمك.

تناولي طعامًا صحيًا: حتى إذا لم تكن لديكِ رغبة في تناول وجبات كبيرة، جربي تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر.

تقليل الاحتقان: ضعي مرطب الهواء في غرفتك، واحتفظي برأسك مرتفعًا على وسادتك أثناء الراحة، أو استخدمي شرائط الأنف.

تخفيف التهاب حلقك: مصِّ على قطع الثلج، اشربي شايًا دافئًا، أو اغرغري بماء مالح دافئ.

من الأفضل تقليل عدد الأدوية التي تأخذينها دون وصفة طبية. العديد من الأدوية التي قد تستخدمينها عادة لعلاج أعراض نزلتك غير آمنة أثناء الحمل. فيما يلي قائمة ببعض الأدوية التي تشكل مخاطر قليلة على جنينك أثناء الحمل، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء لتخفيف الأعراض.

- الباراسيتامول (مثل تايلينول) يمكن استخدامه لتخفيف الحمى والصداع وآلام الجسم.

- قرص الحلق المخدر يمكن أن يخفف من الألم في حلقك.

- الكودين وديكستروميثورفان يمكن استخدامهما كمثبطات للسعال.

كيفية التعامل مع السعال والزكام خلال الحمل

العلاجات الطبيعية والتقليدية

1. شرب السوائل الساخنة

يساعد شرب السوائل الساخنة في تخفيف الحنجرة وتقليل الازدحام، مثل الشاي الأخضر والزنجبيل.

2. استخدام البخار

استنشاق البخار من ماء ساخن يساعد في تخفيف الاحتقان الأنفي وتسهيل التنفس.

الأدوية الآمنة أثناء الحمل

1. بخاخات الأنف الطبية

تعتبر بخاخات الأنف الطبية آمنة وفعّالة لتقليل الازدحام، ويمكن استخدامها بتوجيه من الطبيب.

2. الأدوية المحددة للحمل

توجد بعض الأدوية المعتمدة طبيًا وآمنة للاستخدام خلال الحمل، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي دواء.

الاحتياطات والتوجيهات

زيارة الطبيب

في حال استمرار الأعراض أو تفاقمها، يجب على الأم الحامل زيارة الطبيب لتلقي النصائح والعلاج المناسب.

التغذية السليمة

تأثير التغذية السليمة على جهاز المناعة لا يمكن تجاهله، لذا ينبغي على الأم الحامل تناول الطعام الغني بالفيتامينات والمعادن.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -